رئيس المرصد يلتقي بدفاع ولد صلاحي

سبت, 05/28/2016 - 05:06

التقى يوم أمس رئيس المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان عبد الله ولد بيان بفريق هيئة دفاع السجين الموريتاني محمدو ولد صلّاحي قبيل توجهها إلى اغوانتنامو للمرافعة عنه في جلسته المقررة يوم الخميس القادم، 2 يونيو 2016. وذلك من أجل نقاش ملف محمدو، ومراجعة بعض الجهود المشتركة بين الهيئة والمرصد في إطار الاستعداد لجلسة الخميس، والتي نأمل أن تكون بداية وضع حد لمعاناة ولد الصلاحي المستمرة منذ أكثر من أربع عشرة سنة. 
وكان المرصد قد شارك في بعض الندوات والأنشطة المنظمة خلال هذا الأسبوع في نيويورك وواشنطن، من قبل بعض المحامين والناشطين الحقوقيين، لتعريف الرأي العام الأمريكي بهذه القضية، وللتعبئة في وجه جلسة مراجعة ملف محمدو أمنيا وقضائيا يوم الخميس القادم من قبل لجنة المراجعة الدورية لملفات اغوانتنامو Periodic Review Board.

جدير بالذكر أنه صدر أمر من قبل قاضي محكمة ولد صلاحي بإطلاق سراحه في مارس 2010، وأن وزارة الدفاع الأمريكية لا تزال تعيق تنفيذ ذلك الأمر، وأننا الآن أمام فرصة محمدو الأخيرة في الأفق، قبل تغيّر إرادة البيت الأبيض في نوفمبر القادم. وهذا ما يجعلنا في المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان نطالب بمضاعفة الجهود الرسمية والشعبية لجعل هذه الجلسة تجري لصالح الملف، وندعو -من أجل ذلك- جميع الحقوقيين وأنصار الحرية والعدالة إلى التظاهر يوم الخميس القادم، 2 يونيو، بالتزامن مع جلسة التحقيق مع ولد صلاحي، وفي نفس الوقت الذي تنظم فيه مظاهرة أخرى في لندن لذات الغرض.

في الصورة: من اليمين تيري دانكن ونانسي هالندر (المحاميتان المنتدبتان من هيئة الدفاع للمرافعة عن ولد الصلاحي يوم الخميس القادم)، ورئيس المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان عبد الله ولد بيّان.