وفد من المرصد يزور بعض المستجوَبين في قضية ولد بوعماتو

أربعاء, 08/30/2017 - 16:37

‎أدى وفد من المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان، برئاسة الأمين العام السيد محمد سالم ولد عابدين، زيارة للصحفيين والنقابيين الذين طالتهم استجوابات شرطة الجرائم الإقتصادية خلال الأيام الماضية.  وقال السيد ولد عابدين في تصريح لموقع المرصد أن الهدف من الزيارة هو إعلان التضامن مع المشمولين بالاستجواب، الذي وصفه بغير القانوني، والتأكيد على موقف المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان  الرافض لأي شكل من أشكال المساس بالحريات العامة في البلد، وخاصة حرية الصحافة والتجمع وتشكيل النقابات.  

 

‎وأضاف الأمين العام للمنظمة بأن استجواب السلطات الحاكمة للمعنيين لم يسلك الطريق المحدد في المساطر القانونية للتحقيق، وجاء في إطار ملف انتُهكت فيه حقوق الإنسان بشكل واضح. حيث اختُطف فيه عضو في مجلس الشيوخ، وهو لا يزال يتمتع بحصانته البرلمانية، لمدة ستة أيام بعيدا عن العدالة، واستُغِل فيه القضاء من قبل السلطة التنفيذية لتصفية الحسابات السياسية.  

وقد شملت زيارة وفد المرصديّين كلا من: الأمين العام للنقابة العامة لعمال موريتانيا السيد عبد الله ولد محمد الملقب النهاه، والأمين العام للنقابة الحرة لعمال موريتانيا السيد الساموري ولد بي، والمدير الناشر لصحيفة "لوكوتيدين" الناطقة بالفرنسية السيد موسى صمب سي، ورئيس تحرير موقع "كريدم" السيد با بوبكر انجاي.

وتأتي هذه الزيارات في إطار سلسلة من جولات الاطلاع سيقوم بها المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان للمشمولين بهذا الملف، وغيرهم من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في موريتانيا، في إطار الإعداد لتقريره الحقوقي السنوي  لعام 2017، وتمهيدا لاستعراض واقع حقوق الإنسان الموريتاني ونقاشه مع المنظمات الحقوقية المحلية والدولية.